الأحد 2 محرّم 1436 - 26 أكتوبر 2014

103881: استعمال الخمر في طبخ اللحوم حرام


بعض المطاعم قبل طبخ اللحوم تحللها في الكحول أو الخمر ، ثم بعد ذلك تطبخها ، وذلك لكي يكون اللحم أكثر طراوة وألذ .. فما حكم أكل ذلك ؟

الحمد لله
حرمة الخمر في الإسلام من الأمور المعلومة من الدين بالضرورة ، وهي من الكبائر الموبقات ، جاء تحريمها في نص الكتاب العزيز ، قال سبحانه وتعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) المائدة/90 ، وتحريمها شامل لجميع أشكال الانتفاع بها أكلا أو شربا ، فلا يجوز استعمالها في الطعام أو الشراب بأي طريقة كان ذلك الاستعمال .
جاء في الموسوعة الفقهية (25/95) :
" طبخ بالخمر لحما فأكل من مرقته فعليه الحد ; لأن عين الخمر موجودة . وكذلك إن لَتَّ ( أي عجن ) به سويقا فأكله ، نص على ذلك الشافعية , والحنابلة" انتهى .
وقال السرخسي في "المبسوط" (24/25) – من كتب الأحناف - :
" ولو عجن الدقيق بالخمر , ثم خبز كرهت أكله ; لأن الدقيق تنجس بالخمر , والعجين النجس لا يطهر بالخبز , فلا يحل أكله " انتهى .
وقال أيضاً : (24/23) :
"فإن صنع الخمر في مرقة , ثم طبخ لم يحل أكله , ولا يحل هذا الصنع ; لأن فيه استعمال الخمر كاستعمال الخل , وقد بينا أن هذا منهي عنه" انتهى .
وهذا شبيه جدا لما ورد السؤال عنه ، أنه يستعمل الخمر كاستعمال الخل .
فلا يجوز تحليل اللحوم بالخمر ولا نقعها بها ، كما لا يجوز طبخها بها مطلقا ، وفي الحلال غنية عن الحرام ، وقد أمر المسلم باجتناب الخمر اجتنابا تاما ، فيجب مقاطعة المطاعم التي تستعمل الخمر في مكونات طعامها وفي تجهيزه وطبخه ، بل ويجب نصحهم ووعظهم وتحذير الناس منهم .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا