الجمعة 18 جمادى الآخر 1435 - 18 أبريل 2014
105385

النذر بالنيّة لا يلزم الوفاء به

السؤال : نذرت قبل ثماني سنوات أن أصوم شهراً كاملاً وكان بالنية وبعد فترة وجيزة تراجعت عن ذلك النذر لما رأيت من صعوبة الوفاء به ، ونذرت أن أصوم ثلاثة أيام من كل شهر وتلفظت به وقد استمررت في الوفاء بالنذر الثاني المتلفظ به من خلال السنوات الثماني الماضية ، فهل يلزمني الوفاء بالنذر الأول ( النية ) أم الثاني المتلفظ به ؟ وفي حالة الوفاء بالنذر الثاني هل يسقط عني الأول ؟

الجواب :
الحمد لله
" النذر الأول بدون تلفظ لا يلزم الوفاء به ، والنذر الثاني الذي تلفظت به وعاهدت الله بأن عليَّ أن أصوم كذا أو أقرأ كذا أو أتصدق بكذا ، فهذا عمل طاعة فإذا نذرت وجب الوفاء بهذا النذر ، وأما إذا كان مجرد ( نيّة ) في غير تلفظ فلا يلزم الوفاء به " انتهى .
"من فتاوى الشيخ عبد الله بن جبرين" ( مجلة الدعوة/47) .
والله أعلم
 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا