الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435 - 21 أكتوبر 2014

1080: وضع مشرف على كل حلقة لتصحيح الأخطاء


السؤال : يكون في بعض الرحلات برنامج لقراءة القرآن ، ويكون في حلقات منفصلة يشرف على كل منها شخص يجيد قراءة القرآن ، ويقوم بتقويم الأخطاء ، فهل في ذلك حرج ؟ .

الجواب :
لا حرج في ذلك ، حيث أن قراءة القرآن يلزم الحرص على إقامتها ، فإذا كان هناك قراء يجتمعون لقراءة القرآن ، وكان بهم أو عليهم شيء من الخلل أو الأخطاء أو النقص ، ووكلوا أحدهم في تقويم تلك الأخطاء وتصحيحها وإصلاحها ، فالتزم بذلك وكان أهلاً ، فإن ذلك من فعل الخير ، حيث أنه يرشد إلى إقامة القرآن وعدم الخطأ فيه ، وذلك من العمل الصالح الذي يفيدهم جميعاً .
من كتاب اللؤلؤ المكين من فتاوى ابن جبرين ص 34.
أضف تعليقا