السبت 1 محرّم 1436 - 25 أكتوبر 2014

10938: تشريح طالب الطب لجثث الآدميين


السؤال : أدرس في كلية الطب حيث يطلب منا تشريح جثث الآدميين وفحصها.  وهذا جزء مهم جدا من الدراسة ولا يمكن تجنبه.  فهل المشاركة في هذا العمل من أجل أن يصبح المرء طبيبا محرمة؟

الجواب :

الحمد لله
إذا كانت لميت كافر فلا بأس ، أما المسلم فلا يجوز لما في ذلك من الامتهان ، وكشف العورات ، وقد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال : " حرمة الميت كحرمة الحي " وكسر عظم المؤمن الميت ككسره حياً .

الشيخ وليد الفريان
أضف تعليقا