1150: الختان وانتقاء الاسم للمسلم الجديد


أنا شاب من الدنمارك ، وأنا من مدة مهتم بالإسلام ، ولقد توصلت الآن لمرحلة أصبحت فيها متأكداً بكل معنى الكلمة أنني أريد أن أصبح مسلماً . وعندي أسئلة وهي كما يلي :
- هل يجب أن أكون مختوناً لأصبح مسلماً ( وهذا ما أقبله مسروراً ) وكيف يتم ذلك { الختان } هل يفعل عن طريق الطبيب أو الإمام أو أفعله بنفسي .
- إنني أحس أن تغيير اسمي عندما أصبح مسلماً هو بصدق حدث مفرح ، ولكنني أحب أن أعرف ما الاسم الأنسب من الأسماء الآتية ليكون اسمي الأول الجديد : قاسم -عاصم - تيم الله - سعيد . وسأكون ممتناً إن رددت على رسالتي .

الحمد لله
الحمد لله الذي هداك لهذا وما كنت لتهتدي لولا أن هداك الله ، وهذا نبأ سعيد نتلقاه هذه الليلة برغبتك للانضمام إلى ديننا نسأل الله لك التوفيق للحقّ والثبات على الإسلام .

وأمّا عن سؤالك الأوّل فإن كان الختان لا يسبّب لك ضررا فيمكنك إجراؤه عند من تثق بخبرته ومهارته من الجرّاحين ، وإذا كان سيسبّب لك ضررا فلا عليك من عدم القيام به ولا يضرّ ذلك بإسلامك إن شاء الله .

وأمّا بالنسبة لتغيير اسمك فإنّ أحبّ الأسماء إلى الله : عبد الله وعبد الرحمن كما جاء في الحديث الصحيح  عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم ( رقم 3975 ) .

وإذا أردت أن ننتقي لك اسما من الأسماء التي حدّدتها في القائمة فيمكنك أن تتسمى بـ : عاصم ومعناه في اللغة العربية حافظ أو صائن أو واقي

نسأل الله لك حياة طيبة سعيدة في ظلال الإسلام العظيم .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
أضف تعليقا