الأحد 2 محرّم 1436 - 26 أكتوبر 2014

13493: لا بد من معاقبة أصحاب الجوالات الذين يرسلون رسائل قذرة


انتشرت ظاهرة خطيرة وهي عملية تبادل الرسائل بين الفتيان والفتيات ( رسائل مخلة ) عبر الجوال هل من كلمة في هذا الجانب ؟.

الحمد لله

في الحقيقة أنا أشبّه الرسائل التي ترد عبر الجوال بكتابات الحمامات ، هذه قذارات وقول من لا يفقهون والعجيب أن أرقامهم تظهر مع رسائلهم وهناك رسائل أحياناً تظهر فيها نوع من الشرك بالله .

الشيخ إبراهيم الخضيري .

فيجب نصح هؤلاء المستعملين لهذه الرسائل بالجوالات وتذكيرهم بالله عز وجل وبحكم ما يفعلونه وأنهم قد يدخلون فيمن يشيع الفاحشة في الذين آمنوا .. والله المستعان .

مجلة الدعوة العدد/1795 ص/47.
أضف تعليقا