الخميس 24 جمادى الآخر 1435 - 24 أبريل 2014
146706

معنى التنزه من البول

السؤال : لقد قرأت حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم بما معناه (أن تنزهوا من البول فإن أكثر عذاب القبر منه) ما معنى هذا؟

الجواب :

الحمد لله

"هذا حديث جيد رواه الحاكم في صحيحه فقوله صلى الله عليه وسلم : (استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه) وفي لفظ : (أكثر عذاب القبر من البول) فمعناه التحفظ من البول والحذر منه ، فإذا أراد الإنسان أن يبول فإنه يبول في محل لين أو في جُحْرٍ من محل قضاء الحاجة ، لا يطير إليه رشاش البول .

فالمرأة والرجل كذلك عليهما جميعاً أن يعتنوا بهذا الأمر ؛ فيكون البول في محل لا يتطاير منه رشاش على الإنسان ؛ وإذا أصابه شيء منه على فخذه أو على قدمه فيصب عليه الماء ويغسل مكان ما أصابه ، حتى يكون قد تحرز من البول .

وإن كان المحل ليناً في أرض لينة ، أو جعل الفرج على نفس الجحر الذي ينزل فيه الماء حتى لا يتطاير عليه الرشاش كفى ذلك .

لكن بكل حال التنزه والتحرز من البول طيب ، فإذا قُدِّر أن صادف البول حافة محل البول فتطاير على فخذٍه أو ساقه فإن المسلم والمسلمة عليهما أن يغسلا ذلك" انتهى .

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
"فتاوى نور على الدرب" (2/657) .
أضف تعليقا