الأحد 20 جمادى الآخر 1435 - 20 أبريل 2014
148665

حكم إطعام الدجاج الدماء المجمدة

السؤال : ما حكم الدجاج إذا أطعم الدماء المجمدة ؛ حيث إن كثيراً من أعلاف الدواجن التي يشتريها أصحاب مزارع الدواجن لتسمين الدواجن في الداخل أو الخارج تشتمل على الدماء المجمدة ، لأن فيها نوعاً من البروتين الذي يساعد في نمو الدجاج؟

 

الجواب :

الحمد لله

"إطعام الدجاج أو غيرها من الحيوانات المأكولة شيئاً من النجاسات كالدماء ونحوها إذا كان الشيء قليلاً لا يضرها ولا يحرمها ولا يجعلها جَلاَّلة ، وإنما تكون جَلاَّلة تحبس حتى تطهر وتنظف إذا كان أكثر طعامها نجساً .

أما إذا كان هو الأقل فإنه لا يؤثر ولا يسبب حرمة في الحيوان ، ما دامت النسبة عشرين بالمائة أو ثلاثين بالمائة أو نحو ذلك فهذا لا يضر ، وإنما الذي يحرمها إذا كانت النسبة أكثر من ذلك ـ ستين بالمائة أو سبعين بالمائة ـ بهذا تسمى جلالة فتحبس حتى تطعم الطيب وتسقى الطيب ، فإذا حبست أياماً مناسبة طهرت وحلت ، هذا إذا كان النجس هو الأكثر .

والحبس يختلف ؛ فالدجاج يحبس ثلاثة أيام ويكفي حتى يطعم الطيب ويشرب الطيب ، والحيوانات الأخرى كالغنم والبقر ونحو ذلك تحبس أكثر من ذلك كسبعة أيام أو أكثر ـ تطعم الطيب وتسقى الطيب فيطيب لحمها بعد ذلك ، وقد سألنا كثياً ممن يعرفون هذا الأمر ، وأفادوا بأنه شيء قليل بالنسبة للطعام الآخر الطيب" انتهى .

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

"فتاوى نور على الدرب" (4/1934) .

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله "فتاوى نور على الدرب" (4/1934) .
أضف تعليقا