السبت 1 محرّم 1436 - 25 أكتوبر 2014

187093: أختها مصابة بالمنغوليا ، فهل يلزمها كفارة لعدم الصوم ؟


السؤال:
لدي أخت منغولية ، قد بلغت لأول سنة ولا تستطيع الصيام ؟ هل ندفع عنها فدية ؟ أم ماذا ؟ وكم قدرها ؟

الجواب :
الحمد لله
أولاً :
المنغوليا ( أو ما يسمى متلازمة داون ) : مرض يصيب الأطفال ، وهو عبارة عن تخلف في القوى العقلية والبدنية ، ومن علاماته الظاهرة : ضيق في العينين ، وقصر في الرقبة واليدين ، وارتخاء في العضلات .

ثانياً :
يشترط لوجوب الصيام : العقل ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلاثَةٍ : عَنْ الْمَجْنُونِ الْمَغْلُوبِ عَلَى عَقْلِهِ حَتَّى يفِيقَ ، وَعَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ ، وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ ) رواه أبو داود (4399) ، وصححه الألباني في " صحيح سنن أبي داود " .

فإذا كانت أختك قد بلغت درجة من التخلف العقلي الذي لا تستطيع معه التمييز ، ولا تعقل الخطاب الشرعي ، ففي هذه الحال لا يجب عليها الصوم ولا القضاء ، ولا يلزمكم دفع الفدية عنها ؛ لأنها غير مكلفة أصلاً .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في " الشرح الممتع " ( 6 / 324 ) : " كل من ليس له عقل فإنه ليس بمكلف ، وليس عليه واجب من واجبات الدين لا صلاة ولا صيام ولا إطعام بدل صيام ، أي : لا يجب عليه شيء إطلاقاً ، إلا ما استثني كالواجبات المالية " انتهى .

والله أعلم

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا