الاثنين 21 جمادى الآخر 1435 - 21 أبريل 2014
201024

يجوز الطواف بالكعبة في أي وقت من ليل أو نهار.

السؤال :
هل من الممكن أن يعتمر الشخص في أي وقت من النهار أو الليل ؟ أم إن أعمال العمرة تجب في وقت معين من النهار؟

أعنى بسؤالي :

كل أعمال العمرة الواجبة ، فهل من الممكن أن يطوف الشخص بعد صلاة العشاء إذا وصل مكة قبل وقت العشاء ؟


الجواب :
الحمد لله
الطواف بالكعبة ليس له وقت محدد ، بل متى وصل مريد الحج أو العمرة أو من يريد الطواف المطلق ، فله أن يطوف في أية ساعة شاء من ليل أو نهار ، ولو كان في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - : ( يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ ، لاَ تَمْنَعُوا أَحَدًا طَافَ بِهَذَا البَيْتِ، وَصَلَّى أَيَّةَ سَاعَةٍ شَاءَ مِنْ لَيْلٍ أَوْ نَهَارٍ ) رواه الترمذي (868) وصححه الشيخ الألباني .

والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا