الخميس 3 ربيع الأول 1436 - 25 ديسمبر 2014

20494: الصلاة على النبي أثناء خطبة الجمعة


لدي مشكلة تؤرقني ، أعلم بأننا يجب عندما نسمع ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن نقول صلى الله عليه وسلم ، ولكنني أعلم كذلك أنه أثناء خطبة الجمعة يجب أن لا نتكلم وإلا ضاع علينا الأجر ، فإذا ذكر الإمام رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم فماذا يجب علينا أن نفعل كمسلمين ؟ هل نصلى عليه صلى الله عليه وسلم وقت ذكره أم نسرها في أنفسنا ؟.

الحمد لله

قال الإمام أحمد : لا بأس أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم فيما بينه وبين نفسه . ( المغني 2/165 وما بعدها )

وقالت اللجنة الدائمة :

( إذا صلى الخطيب على النبي صلى الله عليه وسلم فيصلي المستمع من غير رفع صوت ) . ( فتاوى اللجنة الدائمة 8/217)

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

( إذا ذكر الخطيب النبي صلى الله عليه وسلم فإن المستمع يصلي عليه سراً ، حتى لا يشوش على من حوله ) ا.هـ مجموع فتاوى ابن عثيمين ( 16/166 ) .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا