26228: التكبير عند نهاية الطواف


هل يختم الطواف بالتكبير عند الحجر الأسود كما بدأ به أولا؟.

الحمد لله

الطواف بالكعبة من العبادات المحضة، والأصل في العبادات التوقيف، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يكبر في طوافه كلما حاذى الحجر الأسود، ولا شك أن الطائف يحاذيه في نهاية الشوط السابع، فيسن له أن يكبر كما سن له التكبير في بدء كل شوط عند محاذاته إياه؛ اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم مع استلام الحجر وتقبيله إذا تيسر ذلك.

 وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

 اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ( فتاوى اللجنة 11/224).
أضف تعليقا