الجمعة 18 جمادى الآخر 1435 - 18 أبريل 2014
3485

الدعاء للوالدين غير المتيقن إسلامهما

السؤال:
إنسان أسلم ، وكان أبواه كافرين ، وسبي وهو صغير ، ومات الأبوان وما يعلم هل أسلما أم لا ؟ ويغلب على ظنه إسلام أمه دون إسلام الأب ، هل له الاستغفار والدعاء لهما بالرحمة ؟ .

الجواب:
الحمد لله
لا يجوز أن يدعو لهما بأعيانهما ، لأن الأصل بقاؤهما على الكفر ، والدعاء للكافر حرام .
قال الله تعالى : ( ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم ) سورة التوبة /113 .
لكن يستحب أن يدعو بالمغفرة والرحمة لكل مسلم من والدِيه كلهم ، فيدخل فيه من أسلم من أبيه وأمه ، وأجداده ، وجداته إلى آدم وحواء عليهما السلام ، والله أعلم .
من كتاب فتاوى الإمام النووي ص 84
أضف تعليقا