الجمعة 28 محرّم 1436 - 21 نوفمبر 2014

3758: شكوى من زوجة عن معاشرة زوجها في الفراش


السؤال :
سؤالي محرج جدا ولكني لا أستطيع أن اسأل أحدا عن هذا :
زوجي كريم تقي لا أتهمه بشيء إلا أنّه لا يُعطيني حقّي في الفراش فهل يجوز لي طلب الطّلاق منه أم أكون من الذين لا يشمون رائحة الجنة .

الجواب:
الحمد لله
إذا كان الزوج قائما بواجباته الشرعية تجاه زوجته فلا يجوز لها طلب الطلاق لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة " رواه الإمام أحمد 21874 وابن ماجة 2055 ، ومعنى قوله : " في غير ما بأس " : أي الشدّة المُلْجِئة إلى الطلاق . ( شرح السندي على ابن ماجة ) .
وأمّا الإتيان في الفراش فإن كان طلب الزوجة له فوق العادة فلا يجوز لها ذلك ( وكلمة العادة ترجع إلى العرف كمرة في الأسبوع أو كل عشرة أيام وما أشبه ذلك وهذه قضية تختلف فيها القُدرات ) . وللمزيد يُراجع سؤال : 1078
وأمّا إن كان بالزوج عيب يمنع الوطء أو مرض يعيقه عنه جاز لزوجته طلب الطّلاق ، والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
أضف تعليقا