الجمعة 25 جمادى الآخر 1435 - 25 أبريل 2014
3885

الخدمة العسكرية في جيوش الكفار وتولي وظائف دينية فيها

السؤال:
ما حكم الخدمة العسكرية في جيوش الكفار ؟ وما هو دليل الإباحة أو التحريم ؟
وما هو الحكم إذا كان الشخص يعمل ليساعد الذين يعملون في الجيش على أدائهم لحقوق الله أثناء عملهم في الجيش أو البحرية ؟

الجواب:
الحمد لله
عرضنا السؤال على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حفظه الله فأجاب بما يلي:
الحمد لله رب العالمين : الأمور العسكرية مشكلة لأنه يلزم منها مساعدة هؤلاء الكفار في حروبهم مع المسلمين أو مع من بينهم و بين المسلمين عهد ، و أما إذا كان لا يلزم هذا فقد يكون من المصلحة أن يشتغل في العسكرية ليعرف أسرارهم و يحذر من شرهم . أي إذا كان عمله يفيد المسلمين وإلا فلا . أهـ
وبناء عليه فإذا كان يعمل واعظا أو داعية أو إمام أو مؤذنا ينفع المسلمين ويدعو غير المسلمين فلا بأس بذلك .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
أضف تعليقا