الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435 - 21 أكتوبر 2014

79202: نزول الدم بسبب عملية هل يمنع الصيام ؟


أنا ولدت قبل أكثر من شهرين ، ولم ينقطع دم النفاس إلى الآن ، فاكتشفت طبيبة السونار وجود قطعة من مشيمة الطفل ، فقمت بعملية لإزالتها ، وهذا بعد مرور الأسبوع الأول من رمضان ، وأنا لم أصم إلا بعد العملية ، رغم أن الدم لم ينقطع ، فماذا أفعل الآن ؟ وهل صومي صحيح ؟ وهل يمكن الجماع الآن والدم قليل جدّاً الآن بعد العملية ؟.

الحمد لله

أقصى مدة للنفاس هي أربعون يوماً ، وبعدها تكون المرأة طاهراً ، تصلي وتصوم ويأتيها زوجها ولو نزل الدم ، وهذا الدم النازل بعد الأربعين يكون نزيفا وليس نفاساً .

وقد سبق بيان ذلك بأدلته في جواب السؤال رقم (10488) .

وعلى هذا ، فصومك بعد إجراء العملية صحيح ، ولو كان الدم نازلاً .

وعليك قضاء الأسبوع الأول من رمضان الذي لم تصوميه .

وأما الصلوات التي تركتيها بعد الأربعين يوماً ، فلا يلزمك قضاؤها إن شاء الله تعالى .

وانظري جواب السؤال رقم (45648) .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا