الجمعة 27 صفر 1436 - 19 ديسمبر 2014

9937: خروج النساء إلى الأسواق والمحلات التجارية


هل يجوز للنساء الخروج للمحلات التجارية والأسواق ؟ قال علي رضي الله عنه: ألا تغارون , أنتم تتركون نساءكم يذهبن حيث يرغبن (إلى الأسواق) .

الحمد لله
لاشك أن بقاء المرأة في بيتها خير لها كما  قال الله عز وجل ( وقرن في بيوتكن ) الأحزاب/33  وكما جاء في الحديث ( وبيوتهن خير لهن )رواه أبو داود (الصلاة /480) وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود  530 ، ولا شك أن إطلاق الحرية لها في الخروج خلاف ما يأمر به الشرع والواجب على الأولياء أن يكونوا أولياء بمعنى الكلمة فقد قال الله سبحانه ( الرجال قوّامون على النساء ) النساء/34  ، فالذي ينبغي على المرأة ألا تخرج إلا إذا دعت الحاجة ، ومتى دعت الحاجة إلى الخروج فبإذن زوجها متحفظة مما حرم الله مع الحجاب الكامل لوجهها وغيره ، فإن خرجت متبرجة أو متطيبة فإنه لا يحل لها ذلك ، فإذا أُمِنَتِ الفتنة وخرجت المرأة على الوجه المطلوب شرعا فإنه لا حرج عليها في الخروج ، وقد كان النساء على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يخرجن إلى الأسواق من غير مَحْرَم .

وقد أَذِنَ النبي صلى الله عيه وسلم لهن بالخروج إذا كانت حاجتهن مَاسَّةً فَقَالَ : ( إِنَّهُ قَدْ أُذِنَ لَكُنَّ أَنْ تَخْرُجْنَ لِحَاجَتِكُن ) رواه البخاري ( تفسير القرآن/4421 )

قال ابن حجر في فتح الباري : قال ابن بطَّال : " فِقْهُ هذا الحديث : أنه يجوز للنساء التَّصَرُّفُ فيما لهن الحاجَةُ إليه من مَصَالِحِهِنَّ " .

الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة 3/1063.
أضف تعليقا