السبت 8 جمادى الآخر 1439 - 24 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


115804: تاجر يسأل هل يجوز له إزالة الاسم التجاري لمنتج أو تبديله بغيره؟


اشتريت كمية من أجهزة التبريد ، أي : مكيف الهواء ، وعلى جهاز التبريد اسم الشركة المصنِّعة ، وهذه الشركة في دولة أخرى ، هل يجوز لي أن أرفع من جهاز التبريد اسم هذه الشركة ، وأضع عليها أي اسم آخر ، حتى لا يُعرف من أين مصدر هذا الجهاز ؛ لأنها مادة فائقة الجودة ، ولا أريد أحداً من التجار أن ينافسني في هذه المادة ؛ لأني تعبت عليها كثيراً حتى استطعت أن أحصل عليها ، أو لا أضع عليها أي اسم ، هل يجوز ذلك ؟

تم النشر بتاريخ: 2008-04-28

الحمد لله
لا يظهر لنا مانع من إزالة اسم الشركة المصنعة إذا لم يكن في ذلك تدليس أو غش للشركة المصنعة أو المشتري .
فقد تقوم الشركة المصنعة بتخفيض أسعارها ، مقابل ما يقوم به المستوردون من الدعاية لها ، وترويج منتجاتها ، ففي إزالة اسم الشركة حينئذ خداع لها ، لأنه لم يحصل مقصودها في ذلك، وتكون قد خالفتَ ما اتفقتَ مع الشركة عليه .
وقد يكون اسم الشركة يدل على سوء بضاعتها ، فيكون في إزالته خداع للمشتري ، لأنه لو علم أنه من تلك الشركة لم يشتره مطلقاً ، أو لم يشتره بالثمن المحدد له .
فإذا لم يكن في إزالة الاسم خداع وغش للمشتري ، أو إيهام له بأنه صنع في شركة أخرى أجود صناعة ، فلا حرج إن شاء الله تعالى .
والأحسن أن يتم ذلك بالاتفاق مع الشركة المصنعة ـ إن أمكن .
والله أعلم


 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا