السبت 8 ذو القعدة 1439 - 21 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


118862: يحرم رسم الصور الخيالية


السؤال : قرأت الفتاوى الخاصة بتحريم الرسم ، لكن عندي بعض الأسئلة ، مثلاً : هل يجوز رسم كائنات خيالية مثل الأشباح ، أو كائن بعدة عيون ؟ أو رسم كائن بملامح مختلفة عن البشر ؟

تم النشر بتاريخ: 2008-07-24

الجواب:
الحمد لله
نص الفقهاء رحمهم الله على أن تحريم تصوير ذوات الأرواح يشمل كل الصور ولو لشيء خيالي لا نظير له لكن تفترض فيه الروح ، ومثلوا لذلك بإنسان له جناح ، وببقرة لها منقار ، ونحو ذلك .
واستدلوا بحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أنكر عليها الستر الذي عليه صور خيل لها أجنحة ، وأمرها بنزعه . رواه مسلم (2107) .
قال الماوردي رحمه الله :
" أما صورة حيوانٍ لم يُشاهَد مثلُه ، مثل صورة طائر له وجه إنسان ، أو صورة إنسان له جناح طير ، ففي تحريمه وجهان :
أحدهما : يحرم ، بل يكون أشد تحريما ؛ لأنه قد أبدع في خلق الله تعالى ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( يؤمر بالنفخ فيه وليس بنافخ فيه أبدا ).
والوجه الثاني - وهو قول أبي حامد المروزي - : لا تحرم ؛ لأنه يكون بالتزاويق الكاذبة أشبه منه بالصور الحيوانية .
فعلى الوجه الأول : يحرم عليه أن يصور وجه إنسان بلا بدن .
وعلى الوجه الثاني : لا يحرم " انتهى.
"الحاوي في الفقه الشافعي" (9/565)
والمعتمد من هذين الوجهين هو التحريم ، نص على ذلك العلامة الرملي إمام الشافعية في زمانه ، قال رحمه الله : " ويحرم التصوير للحيوان ، أي : وإن لم يُرَ مثلُه ، كإنسان له جناح ، قال المتولي : ولو بلا رأس " انتهى.
"حاشية الرملي على أسنى المطالب شرح روض الطالب" (3/226)
وجاء في "حاشيتي قليوبي وعميرة" (3/298) :
" قوله : ( وصورة حيوان ) أي : ومِن المنكر ذلك ، ولو لِما لا نظير له: كبقر له منقار " انتهى.
وقد سبق تقرير ذلك في جواب السؤال رقم : (34522) ، (82731) ، (105826)
والله أعلم .
 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا