السبت 8 جمادى الآخر 1439 - 24 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


131761: إذا تمنت زوجاً في الدنيا ولم تتزوجه فهل تتزوجه في الآخرة؟


السؤال : إذا كانت تتمنى شخصا في الدنيا ولم تتزوجه هل يمكنها أن تتزوجه في الجنة ويكون لهم أولاد؟

تم النشر بتاريخ: 2009-12-21

الجواب:

الحمد لله

تمني المرأة شخصاً معيَّناً أن يكون لها زوجاً في الجنة : ففيه تفصيل : إن كان متزوجاً في الدنيا ونساؤه من أهل الجنة : فلا يظهر جواز تمنيها ذلك ، وإن كان غير متزوج فلا حرج في تمنيها ذلك .

وقد ذكرنا في جواب السؤال رقم ( 12048 ) فتوى للشيخ ابن عثيمين في منع أن تدعو امرأة بأن يكون أبو بكر أو عمر رضي الله عنهما زوجاً لها في الجنة ، وقال الشيخ رحمه الله بأن هذا اعتداء في الدعاء ، وعلَّل ذلك بأن لهم رضي الله عنهم زوجات .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "وإذا أحب امرأة في الدنيا ولم يتزوجها وتصدق بمهرها وطلبها من الله تعالى أن تكون له زوجة في الآخرة رجي له ذلك من الله تعالى" انتهى من "الفتاوى الكبرى" (5/461) .

فعلى قياسه : لا حرج أن تتمنى المرأة زوجاً معيناً في الآخرة ، والله تعالى أعلم ، هل يحصل لها ما تمنته أم لا ؟

وأما حصول الأولاد في الآخرة ، فقد اختلف فيه العلماء ، والأقرب أن الجنة لا يولد فيها .

وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (111777).

والله أعلم .

 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا