الخميس 6 جمادى الآخر 1439 - 22 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


150013: يريد أن يتزوج من امرأة تنتمي إلى جماعة التبليغ ، فما النصيحة ؟


قابلت مؤخرا فتاة لغرض الزواج منها وهي تنتمي لجماعات التبليغ. وهي من نفس بلدي وهي تروقني كثيرا. وقد وجدت سلوكها حسنا ومن خلال السؤال عنها وجدت أنها علي ما يبدو مسلمة ملتزمة بدينها. كما أن أسرتها تمارس عملها من جماعة التبليغ. ولقد ذكرت لوالدها أن لي تحفظات علي تلك الجماعة ولا أوافق علي بعض من ممارساتها. وأخبرته أنني أعارض النشاطات التي لا تتفق مع القرآن والسنة. وقد تفهم الرجل وأراد أن يكمل الأمر. فما هي نصيحتكم لي في هذا الأمر؟ وما هي القاعدة العامة في الزواج من امرأة تنتمي لمثل هذه الجماعات؟ جزاكم الله خيرا.

تم النشر بتاريخ: 2010-07-26

 

الجواب :

الحمد لله

أولا :

جماعة التبليغ هي إحدى الجماعات الإسلامية التي لها نشاطها البارز في الساحة الإسلامية ، ولها جهدها المبذول المشكور في الدعوة إلى الله ، ولكن عليها ملاحظات عقائدية وفكرية وعلمية ، راجع تفصيل ذلك في إجابة الأسئلة رقم : ( 8674 ) ، ( 39349 ) (47431) .

 

ثانيا :

فيما يخص أمر الزواج الذي ذكرته : فلا نرى حرجا في إكمال مشروع الزواج مع هذه العائلة ، طالما أن الأب متفهم عاقل ، يصغي إلى النصح ، ولا يمانع من الأخذ به ، متى تبين لك أنها ذات دين ، حريصة على إقامة الفرائض ، طيبة الخلق ، مطيعة لزوجها .

وليس مجرد الانتماء إلى جماعة التبليغ مانعا من الاقتران بها ، إلا إذا تبين لك منهم شيء من الانحرافات العقدية ، كأن يكونوا يعتقدون في القبور أو الأولياء ، كما هو حال الصوفية ، فإذا غلب على ظنك أنها لم تتعلق بمثل هذه الخرافات ، أو الاعتقادات الباطلة ، كما هو حال كثير منهم ، فحسبك منها : سلامة دينها ، وخلقها ، وحرصها على الطاعة ، وقبولها منك ، وطاعتها لك ، وما فاتها من شيء بعد ذلك ، فبإمكانك أن تعوضه معها ، وتكمله لها .

 

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا