الاثنين 3 جمادى الآخر 1439 - 19 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


153336: استعمال بطاقة الصراف في الخارج مع الصرف بأكثر من سعر اليوم


السؤال:
سأسافر إلى مصر بمشيئة الله تعالى , وراتبي ينزل في مصرف الراحجي . فما حكم استخدام بطاقة الحساب الجاري لمصرف الراجحي في صرافات البنوك المصرية ؟ علماً أنني سمعت أن الصرافات في مصر أو غيرها من الدول , تحتاط بأخذ أكثر من سعر صرف العملة اليومي , تحسباً لتغير سعر صرف العملة . فما حكم ذلك ؟ وما هو البديل إن كان غير جائز ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-04-30

الجواب :
الحمد لله
يجوز استعمال بطاقة صراف الراجحي في صرافات البنوك المصرية ولو كانت هذه البنوك تصارف الجنيه بالريال بأكثر من سعر السوق ؛ لأن سعر الصرف يُرجع فيه إلى رضى المتصارفين - ما دامت العملتان مختلفتين - ، ولا يلزم أن يكون بالسعر السائد في السوق ، وإنما يلزم أن يكون على وجه الفور ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الْأَصْنَافُ فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ ، إِذَا كَانَ يَدًا بِيَدٍ ) رواه مسلم (2970) من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه .
ولو فرض أن مُصْدر البطاقة (الراجحي) يأخذ عمولة مقابل هذه الخدمة ، فلا حرج في ذلك ؛ لأنها بمثابة الأجرة على الحوالة .
وأما إذا كان السحب من جهاز الصراف يتم بالعملة المودعة في حسابه ، كأن يكون حسابه بالريالات ، والسحب بالريالات ، فقد سبق بيان جواز ذلك في جواب السؤال : (193580) .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا