الثلاثاء 4 جمادى الآخر 1439 - 20 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


158083: يريد أن يغير لقب العائلة لأنها ليست عائلة أبيه


السؤال : اعتنقت الإسلام مؤخراً ، ولقد سمعت أنه إذا كان اسمك غير مناسب إسلاميّاً فأنت في حاجة إلى تغيير اسمك ، وأنا متأكد أنه ينبغي عليَّ تغيير اسمي لأن اسمي الأول ربما يكون مخالف إسلاميّاً ( فيه تزكية ومدح ) ، وأنا أعلم أن الله سبحانه وتعالى هو الأحق بالتزكية والمدح ولست أنا ، وأيضاً أنا في حاجة إلى تغيير لقبي ، وأنا غير متيقن لأن أبي كان من التبني لذا فاسم عائلته ليس حقيقيّاً ، لذا أرى أنه لا يمكنني استعمال هذا الاسم ، علاوة على أن له معنى حراماً ، الاسم الأول من الممكن أن يكون لا بأس به ( دانيال ) ولأن الاسم الأخير ( بن دانيال ) ، ولكن لأني غير متيقن منه ، ولأنه ليس الاسم الذي ولد به أبي ونحن على علم بأن له اسماً آخر حين ولد إلا أن والداي لا يمكنهما تذكر ذلك الأمر وليس لديهم أي أوراق متصلة بذلك الأمر . فهل يجوز استخدام اسم والدي الذي حصل عليه نتيجة التبني ؟ وإذا كان لا يجوز فما العمل إذن ؟

تم النشر بتاريخ: 2011-02-02

الجواب :
الحمد لله
أولاً :
نحمد الله تعالى أن منَّ عليك بالإسلام ، ونسأله تعالى أن يثبتك عليه ، ونوصيك بطلب العلم وتزكية النفس بالطاعات ، والداوم على دعاء الله أن يوفقك ويهديك ويسددك .
ثانياً :
اسم " دانيال " لا بأس به ، لا سيما وقد جاء أنه اسم نبي من الأنبياء .
وقد سئل الشيخ عبد الرحمن البراك – حفظه الله - :
لدي مولودة وأريد أن أسميها " دانيال " ؛ وذلك نسبة للنبي " دانيال " ، فهل يجوز ؟ .
فأجاب :
...
"وأما ما سألت عنه من تسمية المولود أو المولودة باسم النبي " دانيال " : فلا بأس به خصوصاً إذا كان المولود ذكراً ، أما إذا كان أنثى : فلا ينبغي أن تسمى " دانيال " ؛ لأنه لا يليق أن تسمَّى الأنثى باسم نبي من الأنبياء ؛ لأن الأنبياء كلهم رجال ، كما لا يليق أن تسمَّى الأنثى بـ " عمر " و " عثمان " ؛ لأن هذه من أسماء الرجال ، فلو سميت بها الأنثى لكان بذلك لبس وتوهيم للسامع" .
والله أعلم .
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=9430.
وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 23273 ) أنه لا يلزم من أسلم حديثاً أن يغيِّر اسمه إلا إذا كان معبَّداً لغير الله ، ولو كان اسمه " جورج " و " بولس " .

ثالثاً :
أما ما يتعلق باسم عائلة والدك : فإذا كنت تجزم أن والدك كان ابناً بالتبني : فلا تضع اسم أبيه واسم عائلته ، ويمكن وضع أي اسم آخر لتيسير المعاملات الدنيوية .
وإذا كان اللقب الذي وضع لوالدك ليس لقباً لعائلة معروفة ، بل هو مجرد اسم تسمى به فلا حرج عليك من إبقائه كما هو .
والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا