الأحد 9 ذو القعدة 1439 - 22 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


182293: طلقها مرة وهي حامل ثم طلقها بالثلاث فهل لازالت زوجة ؟


السؤال:
أنا فتاة تزوجت قبل فترة ، وحدث بيني وبين زوجي خلاف في نهار رمضان ، فغضب غضبا شديدا ؛ لأني أخبرته بأني سأفضحه أمام الناس ، لأني رأيته في غرفة الخادمة ، فطلقني ثم أرجعني بعلم ولي أمري ، وكنت حامل ، ولكن عند حدوث الطلاق لم أكن أعلم بأمر الحمل ، ثم بعد عام طلبت الطلاق منه ، فاجتمع مع أهلي وقال : أختكم طالق بالثلاث ، ثم اتصل بي في اليوم الثاني وأخبرني أنه أرجعني ، وأخبر أخي أيضا ، وقال : إنه لم يكن يرغب بالطلاق ، ولكن لأن أهلي وضعوه أمام الرجال بالمجلس ، وقالوا له : إنني برغبة مني لا أريد الاستمرار معه ، فطلق مكرها ، وأنا الآن أرغب في العودة لزوجي لنربي ابننا .


فسؤالي : هل مازلت زوجته إذا أرجعني بعد الطلقة الثانية مباشرة ؟

تم النشر بتاريخ: 2012-08-07

الجواب :
الحمد لله
أولا :
الطلاق في الحمل ، طلاق مشروع واقع ، سواء علمت الزوجة عند الطلاق أنها حامل ، أو علمت بعد ذلك . وينظر : سؤال رقم (12287) .
وطلاق الثلاث يقع واحدة على الراجح ، وينظر : سؤال رقم (96194) .
ثانيا :
إذا أرجعك زوجك بعد الطلقة الثانية كما ذكرت ، فأنت زوجة له ، وينبغي أن تعودي لبيتك ، وتحسني عشرة زوجك ، كما ينبغي له أن يحسن عشرتك .
ونسأل الله أن يصلح حالكما ويقيكما نزغات الشيطان .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا