الجمعة 7 جمادى الآخر 1439 - 23 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


198847: حديث : ( يَخْرُجُ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ، فَيُوَطِّئُونَ لِلْمَهْدِيِّ سُلْطَانَهُ ) حديث واهٍ لا يصح


السؤال:
ما مدى صحة هذا الحديث ‏: حدثنا ‏حرملة بن يحيى المصري ‏ ، ‏وإبراهيم بن سعيد الجوهري ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني ‏‏، حدثنا ‏ ‏ابن لهيعة ‏‏، عن ‏‏أبي زرعة عمرو بن جابر الحضرمي ‏ ، ‏عن ‏‏عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي ‏ ‏قال :‏ قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: ( ‏يخرج ناس من المشرق ‏ ‏فيوطئون ‏ ‏للمهدي ‏ - ‏يعني سلطانه - ‏) ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-04-05

الجواب :
الحمد لله
هذا الحديث رواه ابن ماجة (4088) في "سننه" ، والطبراني في "المعجم الأوسط" (285) ، والبزار في "مسنده" (3784) ، ويعقوب بن سفيان في "المعرفة" (2/497) من طريق ابْن لَهِيعَةَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَمْرِو بْنِ جَابِرٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ الزُّبَيْدِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( يَخْرُجُ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ، فَيُوَطِّئُونَ لِلْمَهْدِيِّ سُلْطَانَهُ )
قال الطبراني : " لَا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ إِلَّا بِهَذَا الْإِسْنَادِ ، تَفَرَّدَ بِهِ : ابْنُ لَهِيعَةَ " انتهى من "المعجم الأوسط" (1/ 94).
وهذه الحديث سنده واهٍ ، ففيه علتان :
الأولى : عمرو بن جابر.
وهو شيعي كذاب ، قال ابن أبي مريم قلت لابن لهيعة من عمرو بن جابر هذا ؟ قال : شيخ منا أحمق كان يقول : إن عليا في السحاب .
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه : بلغني أن عمرو بن جابر كان يكذب ، قال وروى عن جابر أحاديث مناكير .
وقال الجوزجاني : غير ثقة على جهل وحمق .
وقال النسائي : ليس بثقة .
وقال ابن حبان : لا يحتج بخبره .
وقال الأزدي : كذاب .
وقال ابن عدي : فيما يرويه مناكير وبعضها مشاهير إلا أنه في جملة الضعفاء ومن جملة الشيعة ، وكان الناس يذمونه من الوجهين : من قوله في علي ، ومن ضعفه في رواياته .
للوقوف على كلام العلماء فيه ينظر : "تهذيب التهذيب" (8/ 11).
والثانية : عبد الله بن لهيعة ، وهو ممن ساء حفظه واختلط .
ينظر: "الميزان" (2/475-484) .
وقد ضعف هذا الحديث جمع من أهل العلم :
فقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (7/ 318) : " رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ ، وَفِيهِ عَمْرُو بْنُ جَابِرٍ وَهُوَ كَذَّابٌ " .
وقال البوصيري في "مصباح الزجاجة " (4/ 205): " هَذَا إِسْنَاد ضَعِيف لضعف عَمْرو بن جَابر ، وَابْن لَهِيعَة " .
وضعفه الألباني في "الضعيفة" (4826) .
فهو حديث ضعيف جداً يجب تنكّب ذكره وروايته إلا مع بيان حاله .
والله تعالى أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا