الثلاثاء 4 جمادى الآخر 1439 - 20 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


21716: أطعمت والدتها ما يضرها فماتت


أمرتني والدتي بعدم طبخ نوع معين من الأعشاب ، وأردفت قائلة : إذا طبخت هذه الأعشاب ممكن تسبب لي الوفاة لعدم قدرتي على رائحتها ، علماً أن هذه الأعشاب مشروعة ومباحة ، وبالفعل بعد أن تعشيت أنا ووالدتي من تلك الأعشاب توفيت والدتي بعدها بعدة ساعات ، فهل أنا آئمة في ذلك ؟ وهل لي يد في وفاتها ؟ وهل علي ذنب في ذلك ؟.

تم النشر بتاريخ: 2002-09-27

الحمد لله

إذا كان الواقع هو ما ذكرت في السؤال فقد أثمت لأن ذلك من العقوق والإساءة إليها ، وعليك ذنب في ذلك ما دمت تعلمين أن أمك تتأذى به وأنها نصحتك ونهتك ، فأنت مجرمة في هذا العمل عاصية قاطعة للحرم عاقة لوالدتك ، وعليك الدية ، لأن هذا العمل الذي فعلت يعتبر من القتل شبه العمد ، وعليك أيضاً الكفارة وهي عتق رقبة مؤمنة ، فإن عجزت فصومي شهرين متتابعين ستين يوماً ، مع التوبة إلى الله عز وجل

نسأل الله لنا ولك قبول التوبة والتوفيق لكل خير .

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز 6 / 22 
أضف تعليقا