الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 - 18 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


217569: معنى هذه الأسماء : " عائشة ، " إسلام " ، " جرير " ، إقبال " .


السؤال:
ما معنى هذه الأسماء : عائشة ، إسلام ، جرير ، إقبال ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-06-16

الجواب :
الحمد لله
أولا :
اسم " عائشة " : اسم إسلامي حسن ، مأخوذ من الفعل "عاش" ، والعيش هو الحياة ، يُقال أعاشه الله عيشة راضية ، ورجل عايش : له حالة حسنة .
انظر إجابة السؤال رقم : (13961) .

ثانيا :
اسم " إسلام " : مأخوذ من الإسلام الذي هو دين الله تعالى ، ومعناه : الاستسلام والإذعان والإخلاص لله وحده ، والتسليم لأمره بطاعة أوامره وترك نواهيه .
قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" الإسلام معناه الاستسلام لله بالتوحيد، والانقياد له بالطاعة، إذلالا وخضوعا، هذا معنى الإسلام، يقال : أسلم فلان لفلان : ذل له وانقاد له ، وأعطاه مطلوبه .
فالإسلام معناه : ذُلٌّ لله ، وانقيادٌ لله ؛ بتوحيده والإخلاص له ، وطاعة أوامره ، وترك نواهيه .
وسمي المسلم مسلما : لأنه منقاد لله ، ذليل ، مطيع له سبحانه في فعل ما أمر ، وترك ما نهى ، ويطلق الإسلام على جميع ما أمر الله به ورسوله : من صلاة وصوم ، وحج وإيمان ، وغير ذلك ، كله يسمى إسلاما ، كما قال الله عز وجل: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ) ، وقال سبحانه : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) .
فالمسلم : هو المنقاد لأمر الله ؛ قولا وعملا وعقيدة ، والإسلام هو الانقياد لأمر الله ، والتسليم لأمر الله ، والذل لأمر الله من جميع الوجوه " انتهى .
"فتاوى نور على الدرب" (1/ 9-10) .

ثالثا :
اسم " جرير " معناه : " الحبل " ، ويطلق على زمام الناقة ، وجمعه : " أجِرّة " ، قال ابن فارس رحمه الله :
" الجريرُ : حبل يكونُ في عُنق الناقة من أدم ، وبه سمي الرجل جريراً " انتهى .
" مجمل اللغة " (ص 170) .
وانظر : " لسان العرب " (4/ 127) ، " تهذيب اللغة " (10/ 258) .

رابعا :
" إقبال " هو من الإقبال ، وهو القدوم والمجيء ، فيقال : " أقبل النهار " أي حل وجاء ، ويكون أيضا من الاهتمام والاجتهاد ، فيقال : " أقبل على الدرس " أي : اهتم به واجتهد فيه ، ويكون من الترحيب ، فيقال : " أقبل عليه بوجهه "
وَأَقْبل الشَّيْء إقبالا : إِذا ابْتَدَأَ بِخَير أَو صَلَاح .
وأقبلت الأرض بالنبات : جاءت به بإذن الله .
واستقبلتُ الشيء : واجهته .
وانظر: " لسان العرب " (11/ 537-540) ، " المصباح المنير " (2/ 489) ، " تاج العروس " (30/ 207) ، " جمهرة اللغة " (1/ 372) .

وكل هذه الأسماء من الأسماء الحسنة التي يشرع التسمي بها .

والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا