الجمعة 7 ذو القعدة 1439 - 20 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


218585: ما حكم قول : " اللهم صل على سيد العالمين حبيبك محمد وآله صلاة أنت لها أهل وبارك وسلم كذلك " ؟


السؤال:
سؤالي عن صيغ الصلاة المختلفة على النبي صلى الله عليه وسلم التي نجدها في بعض الكتب مثل الصلاة التاجية ، وغيرها من الصلوات ، فقد سمعت أنه لم يصح من صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم إلا الصلاة الإبراهيمية ، فما رأيكم في صيغ الصلوات الأخرى ؟ هل ينبغي علينا قراءتها ؟ وهل يجوز قراءة هذه الصلاة : " اللهم صلي على سيد العالمين حبيبك محمد وآله صلاة أنت لها أهل وبارك وسلم كذلك " ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-07-19

الجواب :
الحمد لله
أولاً :
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في خارج الصلاة ، تصح بأي لفظ دال عليها ، بشرط أن لا يتضمن ذلك اللفظ محذوراً شرعياً ، كالغلو في النبي صلى الله عليه وسلم ، أو التوسل به ، وأن لا يجعل ذلك اللفظ ورداً مرتباً على الدوام .

وأما في داخل الصلاة ، فينبغي الاقتصار على ما ورد من صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وينظر للفائدة في السؤال رقم : (174685) ، والسؤال رقم : (209135) ، والسؤال رقم : (196050) .


ثانياً :
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم خارج الصلاة بلفظ : " اللهم صل على سيد العالمين حبيبك محمد وآله صلاة أنت لها أهل وبارك وسلم كذلك " ، جائز ولا حرج فيه ، فهو عليه الصلاة والسلام ، سيد العالمين ، وحبيب رب العالمين ، وينظر للفائدة السؤال رقم : (84853) ، والسؤال رقم : (85116) .
ومع ذلك .. فالصيغة التي علمنا إياها الرسول صلى الله عليه وسلم هي الأفضل والأحسن والأكثر ثوابا .
وأما حكم الصلاة التاجية ، فقد سبق في جواب السؤال رقم : (192967) بيان أن تلك الصيغة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيها من الشرك والغلو ما يوجب تحريمها .


والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا