الاثنين 3 ذو القعدة 1439 - 16 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


en

21963: تنبيه الإمام حتى ينتظر


اسمع من بعض الناس إذا دخل المسجد والإمام راكع يقولون إن الله مع الصابرين ، حتى يطيل الإمام في الركعة ليركعوها ، هل هذا جائز ؟.

تم النشر بتاريخ: 2002-04-30
الحمد لله

هذا لا أصل له ، ولم يكن في عهد الصحابة رضي الله عنهم ، ولا من هديهم ، وفيه أيضاً تشويش على المصلين الذين مع الإمام ، والتشويش على المصلين منهي عنه ، لأنه يليهم .

خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة على أصحابه وهم يصلون ويرفعون أصواتهم بالقراءة ، فنهاهم عن ذلك ، وقال : ( لا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن ) مالك في الموطأ في الصلاة (29) ، وفي حديث آخر : ( لا يؤذين بعضكم بعضاً ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة ) أبو داود في الصلاة (1332) ، وهذا يدل على أن كل ما يشوش على المأمومين في صلاتهم فإنه منهي عنه لما في ذلك من الإيذاء والحيلولة بين المصلين وبين صلاته .

أما بالنسبة للإمام فإن الفقهاء رحمهم الله يقولون : إذا أحس الإمام بداخل في الصلاة فإنه ينبغي انتظاره ، ولا سيما إذا كان في الركعة الأخيرة لأن الركعة الأخيرة بها تدرك الجماعة : لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة ) البخاري في المواقيت (580) ، ومسلم في المساجد (607) لكن إن شق على المأمومين فلا ينتظر لأنهم أحق بالمراعاة من الداخل لسبقهم عليه .

مختارات من فتاوى الصلاة للشيخ ابن عثيمين ص 73
أضف تعليقا