الجمعة 7 ذو القعدة 1439 - 20 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


221064: رفض الإمام دخوله المسجد لعدم لبسه الجوارب !!


السؤال:
أعيش في تركيا ، ويوما من الأيام في صلاة الفجر ذهبت للجامع ، لكن إمام الجامع رآني لا ألبس جوارب ( دلاغ ) ، وكان يقول لي : ما يصير تدخل الجامع ، لازم تلبس جوارب . وصراحة عصبني ، بس مسكت أعصابي ، وطلعت من الجامع . لكن إذا خرجت ما الحكم إذا راحت علي صلاة الفجر بسبب إمام المسجد ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-08-24

الجواب :
الحمد لله
ينبغي أن يكون إمام المسجد قدوة للمصلين في أخلاقه وسلوكه ، وأن تكون هداية الناس إلى الحق أحب إليه من كل شيء .
ولبس الجوارب ليس من الواجبات في الدين ، ولا من المستحبات ، بل هو أمر مباح ، يرجع إلى اختيار الإنسان وإرادته .
ولم يرد في السنة النبوية دليل يحث على لبس الجوارب في الصلاة أو تغطية القدمين إلا للمرأة .
ولعل إنكار الإمام عليك كان لأمر آخر لم يحسن الإمام أن يبينه لك فظننت أنه ينكر عليك عدم لبس الجورب .
وليس من مسئولية الإمام أن يتفقد ملابس الناس من أخمص أرجلهم إلى رؤوسهم ، وإنما له أن ينصح وينكر في الأمور الظاهرة ، من غير تدقيق ولا تفتيش ، وفيما هو منكر شرعا دلت الأدلة الشرعية على أنه منكر ، ويكون الإنكار والنصح بالرفق واللين والحكمة والكلمة الطيبة .
وكان ينبغي عليك بدلا من أن تتعصب أن تسأل الإمام عن سبب إنكاره عليك ، وهل لديه حجة شرعية على ما يقول أو لا ؟
فقد يكون هناك خطأ ما يتبين بالنقاش والحوار الهادئ ، أما أن تخرج من المسجد ، وتخسر أجر الجماعة ، وتحرم نفسك من فضيلة المكث في المسجد وانتظار الصلاة فهذا لا ينبغي .
وأخيرا ، فإننا ننصح أنفسنا وجميع المسلمين أن نتعامل بالحسنى والرفق واللين والمحبة ، وأن تكون حواراتنا هادئة بناءة بعيدة عن التعصب وعن كل ما يثير النفوس ويؤذي القلوب ، فديننا دين الأخلاق العالية والقيم الجليلة .
نسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا