الاثنين 10 ذو القعدة 1439 - 23 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


33603: والدهم يتحرش بهم فهل يقاطعونه ؟


والد أطفالي تم سجنه بسبب تحرشه الجنسي بهم، فهل يرث منهم إذا ماتوا قبله ؟ هل له أي من حقوق الأب ؟.

تم النشر بتاريخ: 2003-01-19

الحمد لله

هذا الأب المجرم الخائن للأمانة يجب نصحه ودعوته إلى الله تعالى ، وتذكيره بلقائه ، وتنفيره من هذا الأمر العظيم الذي يتنافى مع الأبوة . فإن الأولاد بضعة من الرجل ، فكيف يشتهي الرجل أولاده ؟! فإنا لله وإنا إليه راجعون .

فإن لم ينفع معه النصح والتذكير فالواجب الأخذ على يديه وعقوبته عقوبة بالغة تردعه وأمثاله عن مثل هذه الجريمة الشنعاء .

وهذا المنكر العظيم لا يسقط حقه في البر والإحسان والصلة ، مع أمن الوقوع في شيء من الحرام .

فإن الله تعالى أمر بالإحسان إلى الوالدين ولو كانا يجاهدان ولدهما على أن يشرك بالله ، قال الله تعالى : ( َإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ) لقمان / 15

فعلى أولاده أن يحسنوا إليه ويبروه ، وعليهم الإحتراز والاحتياط التام في معاملتهم مع والدهم ، فلا يبقى أحدهم معه منفرداً ، وإذا مات أحد أولاده كان له الحق في إرثه ، كسائر الآباء مع أبنائهم .

وينبغي الإكثار من الدعاء له بالهداية والتوفيق للتوبة ، فإن القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا