الجمعة 7 جمادى الآخر 1439 - 23 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


en

85151: هل يقترض بالربا من أجل أن يعالج ابنه؟


رجل عنده ثلاثون ألف ريال ، وعنده ولد مريض قرر الأطباء إجراء عملية له تكلفتها ستون ألف ريال، ولم يجد من يقرضه المبلغ المتبقي ، ولم يجد طريقة أخرى فاستثمر المبلغ الثلاثون ألف ريال في الربا فأصبح ستين ألف ريال فعالج ابنه به وهو يقول : الضرورات تبيح المحذورات ، فما حكم ذلك ؟

تم النشر بتاريخ: 2007-01-27

الحمد لله
تجب عليه التوبة إلى الله من المعاملة الربوية ؛ لأن الحاجة لا تبيح المعاملات الربوية ، ولا يسمى مثل هذا الواقع ضرورة ؛ لأن العلاج للمريض مستحب وليس بواجب ؛ ولأن في إمكانه أن يستدين بالقرض، أو بشراء سلعة بثمن مؤجل ، ثم يبيعها بثمن معجل أقل من المؤجل ، إلى غير ذلك من الأسباب التي تعينه على قضاء حاجته ، نسأل الله أن يوفقنا وإياه للتوبة النصوح ، والله الموفق .
 

" فتاوى الشيخ ابن باز " ( 19 / 200 ) .
أضف تعليقا