الاثنين 2 صفر 1436 - 24 نوفمبر 2014

111809: كتابة آيات قرآنية في إناء يغسله ويشربه المريض


ما حكم كتابة آيات من القرآن الكريم في إناء ، ثم غسل الإناء بماء ويشربه المريض ؟

الحمد لله
لا بأس بذلك ، فقد ورد هذا عن بعض السلف ، ونَصَّ كثير من العلماء على جوازه .
قال ابن القيم رحمه الله في "زاد المعاد" (4/170) عن الرقية من العَيْن :
"ورأى جماعة من السلف أن تكتب له الآيات من القرآن ، ثم يشربها . قال مجاهد : لا بأس أن يكتب القرآن ويغسله ويسقيه المريض ، ومثله عن أبي قلابة ، ويُذكر عن ابن عباس رضي الله عنهما : أنه أمر أن يكتب لامرأة تعسر عليها ولادها أثرٌ من القرآن ، ثم يغسل وتسقى . وقال أيوب : رأيت أبا قلابة كتب كتابا من القرآن ثم غسله بماء وسقاه رجلا كان به وجع" انتهى .
وقد سئل الشيخ محمد إبراهيم آل الشيخ رحمه الله :
هل يجوز أن يكتب للمريض بعض آيات قرآنية في إناء يغسله ثم يشربه ؟
فأجاب :
"لا يظهر في جواز ذلك بأس . وقد ذكر ابن القيم رحمه الله أن جماعة من السلف رأوا أن يكتب للمريض الآيات من القرآن ثم يشربها" انتهى.
"فتاوى الشيخ محمد إبراهيم" (1/94) .
والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا