الخميس 29 ذو الحجة 1435 - 23 أكتوبر 2014
en

14333: هذه المرأة ليست محرماً لك


أخو زوجتي متزوج ، فما هي علاقتي بزوجته ؟ إنها تناديني بـ "أخي" ، وأنا أعاملها وكأنها أختي . فهل يجوز هذا في الإسلام ؟ أرجو النصح .

الحمد لله

لا يجوز أن تعامل زوجة أخي زوجتك كأختك ، لأنها ليست من محارمك ، فلا يجوز لها أن تظهر أمامك بغير الحجاب الشرعي ولا يجوز لك أن تخلو بها ولا أن تصافحها ولا أن تنظر إليها ولا تكلّمها إلا من وراء حجاب ،إذا أُمنت الفتنة ، فقد نهى الله المؤمنات عن إبداء زينتهن إلا لأشخاص معينين ، قال تعالى : ( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَائِهِنَّ أَوْ ءَابَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) النور/31 ، وحيث أنك لست من هؤلاء المذكورين في الآية فلا تدخل في حكمهم والله أعلم . ويراجع للأهمية جواب سؤال رقم ( 5538 ) .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
أضف تعليقا