الاثنين 30 صفر 1436 - 22 ديسمبر 2014
en

23347: حكم تقبيل أم الزوجة


ما هو حكم السلام وتقبيل أم الزوجة من خديها وعنقها في الشرع مع ذكر الأدلة على ذلك من القرأن و السنة ؟.

الحمد لله

" أما كشف وجهها له فجائز بلا خلاف . وأما تقبيلها فلا يجوز أن يقبلها مع فمها لما فيه من محذور ثوران الشهوة ، وإن قبّل رأسها أو جبهتها احتراماً لها عند مناسبة قدوم من سفر ونحوه مع أمن ثوران الشهوة فلا بأس . والله أعلم .

فتوى الشيخ محمد بن إبراهيم .

من كتاب فتاوى المرأة المسلمة ج/2 ص/721
أضف تعليقا