الاثنين 26 ذو الحجة 1435 - 20 أكتوبر 2014

4059: فيما إذا أدرك المسبوق الإمام راكعاً


السؤال :
إذا أدرك المأموم الإمام راكعاً متى تحسب له الركعة ؟

الجواب:
الحمد لله
إذا أدرك المسبوق الإمام راكعاً قال أصحابنا : إن كبر المأموم قائماً ثم ركع واطمأن قبل أن يرفع الإمام حسبت له الركعة ، فإن لم يطمئن حتى رفع الإمام لم تحسب له هذه الركعة ، ولو شك في ذلك فهل تحسب له ؟ فيه وجهان :
أصحهما : لا تحسب ، لأن الأصل عدم الإدراك ، فعلى هذا يسجد للسهو في آخر ركعة التي يأتي بها بعد سلام الإمام ، لأنه أتى بركعة في حال انفراده وهو شاك في زيادتها ، فهو كمن شك هل صلى ثلاثاً أو أربعاً ؟ فإنه يأتي بركعة ويسجد للسهو ، وممن صرح بمسألتنا الغزالي في الفتاوى ، وهي مسألة نفيسة تعم البلوى بها ، ويغفل أكثر الناس عنها ، فينبغي إشاعتها ، والله أعلم .
من كتاب فتاوى الإمام النووي ص 50
أضف تعليقا