الخميس 29 ذو الحجة 1435 - 23 أكتوبر 2014

8593: لو أعلن إسلامه لا يُعطى وظيفة فهل يخفي الأمر


لقد اعتنقت الإسلام منذ حوالي نصف سنة مضت وأنا سعيد جداً بكل التغييرات التي حدثت في حياتي بعد إسلامي.  لكني لم أسجل رسمياً كمسلم بعد.  ولأني أريد أن أصبح معلماً في المستقبل، فإن هناك مشكلة كبيرة تواجهني:  ألمانيا لا ترحب بالأساتذة المسلمين ولهذا فمن غير المحتمل أن أحصل على وظيفة في المستقبل.  وسؤالي هو:  هل يجوز أن أبقي أمر إسلامي خافيا إلى أن أحصل على وظيفة؟ هل يمكنني أن أعبد الله بشكل سري دون أن أخبر أي سلطة حكومية بأني أسلمت؟.


الحمد لله

عرضت هذا السؤال على شيخنا فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين فأجاب حفظه الله

بأنه لا يلزم أن يخبرهم بإسلامه ولا بأس أن يسرّ بدينه إذا خاف على نفسه . انتهى . والله أعلم .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
أضف تعليقا