الثلاثاء 7 صفر 1440 - 16 أكتوبر 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


10645: هل يجوز للمسلم اختيار القول الأسهل من أقوال العلماء


عندما يكون هناك خلاف بين العلماء حول مسألة ما, أسمع الكثيرين من الناس يقولون:  "حسنا, بما أن في المسألة خلاف, فسأختار أسهل الآراء بالنسبة لي".  فهل هذا الفهم صحيح؟  إذا كان الجواب بلا, فكيف يمكن للشخص أن يختار رأيا ليأخذ به في الأمور الخلافية؟.

تم النشر بتاريخ: 2000-09-26


الحمد لله

ليس بصحيح أن يختار المسلم أسهل الأقوال ، لأنه بهذه الطريقة يتنصَّل من التكاليف الشرعية أو جُلِّها ، لأنَّ أغلب المسائل العلمية مختلفٌ فيها سوى الأركان ، وقديماً قالوا _ من تتبع الرخص فقد تزندق _ وعلى الشخص أن يختار من أقوال العلماء أرجحها من حيث الدليل إن كان أهلاً للنظر والموازنة ، وإن لم يكن فعليه أن يُقلِّد أوثق العلماء في نفسه علماً ، وديناً ، وورعاً .      

الشيخ عبد الكريم الخضير
أضف تعليقا