الأحد 2 جمادى الآخر 1439 - 18 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


116389: حديث امش ميلا عد مريضا


ما صحة الحديث : ( امش ميلا عد مريضا ، امش ميلين أصلح بين اثنين ، امش ثلاثة أميال زر أخا في الله ) ؟

تم النشر بتاريخ: 2008-04-28

الحمد لله
هذا الحديث جاء من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ولكن بإسناد ضعيف ، وجاء من كلام بعض التابعين بأسانيد صحيحة .
أما عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد روي عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( امش ميلا عد مريضا ، امش ميلين أصلح بين اثنين ، امش ثلاثة زر أخا في الله ) رواه ابن عدي في "الكامل في الضعفاء" (5/179) قال : حدثنا محمد بن بشر القزاز ، قال حدثنا هشام بن عمار ، قال ثنا عمرو بن واقد ، عن علي بن يزيد الألهاني ، عن القاسم عن أبي أمامة به.
وهذا إسناد ضعيف جدا ، بسبب عمرو بن واقد : قال فيه البخاري : منكر الحديث . وقال ابن حبان : استحق الترك . وقال النسائي والدارقطني : متروك . انظر "تهذيب التهذيب" (8/116) .
وكذلك علي بن يزيد الألهاني اتفق أهل العلم على ضعفه . انظر "تهذيب التهذيب" (7/397) .
والحديث : ضعفه الشيخ الألباني في السلسلة الضعيفة (2936) .

أما ما صحَّ عن التابعين ، فقد ورد عن ثلاثة منهم :
1- عن مكحول رحمه الله قال : ( امش ميلا عُد مريضا ، امش ميلين أصلح بين اثنين ، امش ثلاثة زر في الله ) رواه ابن وهب في "الجامع" (رقم/174) قال : وأخبرني مسلمة بن علي ، عن زيد بن واقد ، وهشام بن الغازي ، عن مكحول .
وهذا إسناد ضعيف جدا بسبب مسلمة بن علي : متروك . انظر "تهذيب التهذيب" (10/147) ، وانظر "السلسلة الضعيفة" (رقم/2936) .
ورواه ابن أبي الدنيا في "الإخوان" (ص/152) قال : حدثنا عمار بن نصر المروزي حدثنا شعيب أبو حرب عن أبي عتبة العنسي عن يحيى عن مكحول .
وهذا إسناد حسن إن كان شعيب هو ابن حرب ، وإلا فلم أقف على ترجمة شعيب أبي حرب . والله أعلم .
2- عن عطاء الخراساني رحمه الله .
رواه ابن وهب في "الجامع" (رقم/174) قال : أخبرني يونس بن يزيد عن عطاء الخراساني .
وهذا إسناد صحيح .
3- وجاء أيضا من كلام حسان بن عطية رحمه الله .
رواه هناد بن السري في "الزهد" (1/227) قال : حدثنا عيسى بن يونس ، عن الأوزاعي ، عن حسان بن عطية قال : فذكره .
وهذا إسناد صحيح .
يقول المناوي رحمه الله :
" ( امش ميلا ) هو ثلاثة فراسخ ، ( عُد ) ندبا ( مريضا ) مسلما .
( امش ) ندبا ( ميلين أصلح بين اثنين ) إنسانين أو فئتين ، أي : حافظ على ذلك وإن كان عليك فيه مشقة ، كأن تمشي إلى محل بعيد .
( امش ) ندبا ( ثلاثة أميال زر أخا في الله تعالى ) وإن لم يكن أخاك من النسب .
ومقصوده أن الثالث أفضل وآكد وأهم من الثاني ، والثاني من الأوّل " انتهى .
"التيسير شرح الجامع الصغير" (1/484) .

 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا