الاثنين 10 ذو القعدة 1439 - 23 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


176650: توفي عن زوجة وأخ وابن أخ فكيف يقسم الميراث


السؤال:
كان لأبي أخوان وأخت ، وقد توفي أبي وعمتي منذ سنوات ، وقد توفي مؤخرا أحد أعمامي ، وقد ترك زوجة وأخا أكبر (عمي الباقي) ولم يترك أطفالا ولا آباء ، فكيف تكون القسمة آنذاك؟ لقد عرفت أن لزوجته 25% ، والباقي 75% يقسم بين أقربائه من الذكور ، فمن هم هؤلاء الأقرباء المستحقون للميراث؟ هل هو عمي وحده؟ أم إن لي في هذا الميراث؟ .

تم النشر بتاريخ: 2012-03-10

الجواب:
الحمد لله
الذي فهمنا من السؤال أن عمك توفي وترك زوجة ، وأخا ( الذي هو عمك ) ، وابن أخ ( الذي هو أنت ) ؛ فإن كان الأمر كذلك ، فقسمة التركة كالتالي :
للزوجة الربع ، لعدم وجود الفرع الوارث قال الله تعالى: ( وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ) النساء/12 .
وما بقي من المال يأخذه عمك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( أَلْحِقُوا الْفَرَائِضَ بِأَهْلِهَا فَمَا بَقِيَ فَهُوَ لِأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ ) رواه البخاري .
وأولى رجل ذكر في الصورة المذكورة في سؤالك هو عمك .
وينظر : " كشاف القناع" (2/515) .
والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا