الخميس 6 ذو القعدة 1439 - 19 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


181034: ورثوا شقة وقاموا بتجهيزها بمبالغ متفاوتة لتأجيرها ، فكيف يقسم الميراث بينهم ؟


السؤال:
نحن ثلاثة أخوه ولدين وبنت ، دفعت البنت وأخ من الإخوة لإنهاء تشطيبات شقة من الميراث من أبواب ، ونوافذ ، وكهرباء ، وأعمال السباكة ، والأرضيات ؛ لتصبح جاهزة كسكن للطلاب الجامعيين ، واشترك الأخ الثالث بشراء السراير ، وأصبح نصيبه أقل من نصيب البنت والأخ والآن تم انهاء تسكين هذه الشقة للطلبة الجامعيين ، والاستغناء عن السراير التي اشترك بها الأخ الثاني فكيف يكون تقسيم إيجار هذه الشقة إذا سكنتها أسرة ؟

تم النشر بتاريخ: 2013-01-03

الجواب :
الحمد لله :
يتم تقسيم الإيجار على النحو التالي:
يحتسب المبلغ الذي دفعه الأخ الأول والبنت ، وهكذا ما دفعه الأخ الثاني الذي اشترى الأسرة ، دينا على الشقة ( يعني : على المالكين لها ) ، كل بحسب نصيبه من الميراث ؛ فمثلا إذا كان التشطيب قد تكلف 30000 ، قسم المبلغ على الورثة ، على خمسة أسهم ، كل ولد عليه سهمان ، والبنت عليها سهم واحد ؛ فكل ولد مطالب بأن يدفع 12000 لأجل التشطيب ، والبنت تدفع 6000 .
وإذا كان شراء الأسرة تكلف 3000 مثلا ، قسمت نفس القسمة ، فيدفع كل واحد من الولدين 1200 ، وتدفع البنت 600 ، وبهذا يتساوى الجميع في تحمل تكلفة التشطيب ، وفرش الشقة ، ثم يقتسمون الإيجار بنفس الطريقة ؛ فيقسم إيجار الشقة خمسة أنصبة ، لكل واحد من الولدين نصيبان ، وللبنت نصيب واحد .
وأما الأسرة التي تم الاستغناء عنها ، فلا ترجع لمن اشتراها ، لأنه اشتراها لمصلحة الشقة ، التي هي ملك للجميع ، ولم يشترها لمصلحة نفسه ، فإن أردتم أن تحتفظوا بها على ما هي ، أو تقتسموها ، أو تبيعوها بسعرها الآن في السوق ، ثم تقتسمون ـ جميعا ـ أثمانها : فهذا لكم .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا