الأربعاء 5 جمادى الآخر 1439 - 21 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


ur

217299: هل يعد في الشهداء من افترسته أسماك القرش ؟


السؤال:
وردت أحاديث في أنواع بعض الشهداء ، ومنهم من أكلته السباع والغريق ، فهل من أكلته الأسماك ، كسمك القرش ، يدخل في النوعين الماضيين ( من أكلته السباع - الغريق) ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-06-08

الجواب :
الحمد لله
أولا :
الغرق شهادة ؛ لما روى البخاري (2829) ، ومسلم (1914) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ : المَطْعُونُ ، وَالمَبْطُونُ ، وَالغَرِقُ ، وَصَاحِبُ الهَدْمِ ، وَالشَّهِيدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) .

ثانيا :
يرجى لمن افترسه سبع أن يكون من الشهداء ، قال الحافظ رحمه الله :
" عِنْدَ الطَّبَرَانِيِّ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ : " أَنَّ مَنْ يَتَرَدَّى مِنْ رُؤُوس الْجِبَالِ ، وَتَأْكُلُهُ السِّبَاعُ ، وَيَغْرَقُ فِي الْبِحَارِ : لَشَهِيدٌ عِنْدَ اللَّهِ " .
انتهى من " فتح الباري " (6/ 44) .

ثالثا :
سمك القرش له ناب يفترس به ، فهو سبع ، إلا أنه من سباع البحر .
انظر إجابة السؤال رقم : (99056) ، والسؤال رقم : (182508) .
فيرجى لمن افترسته أسماك القرش أن يكون من الشهداء .
وهو إما أن يكون قد مات غرقا قبل أن تفترسه أسماك القرش ، وإما أن يكون قد مات بافتراسها له ، وفي كلٍّ شهادة ، إن شاء الله .

أما من مات ثم ألقي في البحر فأكله القرش : فلا يعد من الشهداء .
انظر للفائدة إجابة السؤال رقم : (131276) .
والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا