الثلاثاء 27 محرّم 1439 - 17 أكتوبر 2017


خيارات البحث:


مجال البحث:


240793: ذِكْرُ ما ثبت في السنة من قراءة آيات القرآن وسوره في الصباح والمساء والليل .


السؤال:
هل صحيح أنه ورد قراءة سور يس ، والرحمن ، والمعارج ، صباحا ، وسور الصافات ، و الجن ، والدخان ، ليلا ؟

تم النشر بتاريخ: 2017-10-12

الجواب:
الحمد لله
لا نعلم فيما ذكر السائل حديثا صحيحا عن النبي صلى الله عليه وسلم .

ونذكر فيما يلي جملة مما ثبت في السنة ، في قراءة القرآن صباحا ومساءً وليلا:
1- قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة كل ليلة :
لما روى البخاري (4008) ، ومسلم (807) عن أبي مسعود البدري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه )
2- قراءة آية الكرسي قبل النوم :
لما روى البخاري تعليقا (2311) من حديث أبي هريرة ، وفيه قول الشيطان له : " إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ، فَاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ ، فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ ، وَلاَ يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِح" فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ).
3- قراءة المعوذات عند النوم :
لما روى البخاري (5017) عَنْ عَائِشَةَ: " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَعَ كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِمَا فَقَرَأَ فِيهِمَا: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا مَا اسْتَطَاعَ مِنْ جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بِهِمَا عَلَى رَأْسِهِ وَوَجْهِهِ وَمَا أَقْبَلَ مِنْ جَسَدِهِ ، يَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ " .
وقد ورد أيضا قراءة السورتين ، صباحا ومساء ، لما روى أبو داود (5082) عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خُبَيْبٍ، أَنَّهُ قَالَ: " خَرَجْنَا فِي لَيْلَةِ مَطَرٍ، وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ، نَطْلُبُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ لَنَا، فَأَدْرَكْنَاهُ، فَقَالَ: ( أَصَلَّيْتُمْ ؟ ) فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، فَقَالَ: ( قُلْ )، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قَالَ: ( قُلْ)، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قَالَ: ( قُلْ)، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَقُولُ؟ قَالَ: (قُلْ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِي، وَحِينَ تُصْبِحُ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ) وحسنه الألباني في "صحيح أبي داود".
4- قراءة سورة (الكافرون) عند النوم:
لما روى أبو داود (5055) عَنْ فَرْوَةَ بْنِ نَوْفَلٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِنَوْفَلٍ: ( اقْرَأْ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ثُمَّ نَمْ، عَلَى خَاتِمَتِهَا، فَإِنَّهَا بَرَاءَةٌ مِنَ الشِّرْكِ)
وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" .
5- قراءة سور الإسراء والزمر كل ليلة :
لما روى الترمذي (2920) عن عَائِشَةُ قالت : "كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَنَامُ حَتَّى يَقْرَأَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَالزُّمَرَ" وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (4874) .

6- قراءة سورة "تبارك" – الملك – كل ليلة .
لما روى الترمذي (3404) عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: " كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَنَامُ حَتَّى يَقْرَأَ بِتَنْزِيلُ السَّجْدَةِ، وَبِتَبَارَكَ " وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" .

وأما ما ذكره السائل فلا يثبت منه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما نعلم .

وقد ورد في استحباب قراءة سورة الدخان كل ليلة حديث رواه الترمذي (2888) ، ولكن قال عنه الألباني : موضوع . "الترغيب والترهيب" (448) .

والله تعالى أعلم .

موقع الاسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا