الاثنين 3 جمادى الآخر 1439 - 19 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


200347: هل يجوز بيع حقائب النساء التي يرسم عليها صورة الجمجمة ؟


السؤال:
هل يجوز بيع حقائب للنساء ، فيها صور جمجمة الإنسان الميت ؟

تم النشر بتاريخ: 2014-05-26

الجواب :
الحمد لله
أولا :
الأصل في البيع الحل إلا ما دل الدليل على منعه كالبيوع الربوية وسائر البيوع المحرمة ، أو كان قد اشتمل على محرم كالإعانة على الإثم والعدوان .
راجع جواب السؤال رقم : (11562) .
على أنه إذا كان المبيع مما يستعان به على معصية ، أو كان يلبس على وجه محرم : فإنه يمنع منه .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" كل لباس يغلب على الظن أن يُستعان بلبسه على معصية : فلا يجوز بيعه ، وخياطته لمن يستعين به على المعصية والظلم ، وكذلك كل مباح في الأصل علم أنه يستعان به على معصية " انتهى باختصار من "شرح العمدة" (4 /387-388).
وراجع للفائدة جواب السؤال رقم : (23445) ، (143709) .

ومن ذلك الملبس الممنوع : لبس ما فيه تصاوير ، وكذا بيعه وشراؤه .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" لا يجوز لبس ما فيه صور الحيوان من الدواب والطير وغير ذلك ولا يلبسه الرجل ولا المرأة ولا يعلق ستر فيه صورة وكذلك جميع أنواع اللباس إلا الافتراش فإنه يجوز افتراشها " انتهى من " شرح العمدة " (4 /387) .

والصورة غير الكاملة التي قطع منها ما لا تبقى معه الحياة لا حرج فيها في قول كثير من أهل العلم .
راجع جواب السؤال رقم : (7222) ، (8954) ، (143709).

ثانيا:
الذي يظهر أن صورة الجمجمة في ذاتها ليست من الصور المحرمة ؛ لأنها من جنس الصور التي نزع منها ما لا تبقى معه الحياة ، وليست على صورة الرأس الحقيقية التي يحيا بها الإنسان .
لكن قد انتشر أن هذا الرمز ، هو أحد رموز عبدة الشيطان ، المشركين بالله جل جلاله ، فيمنع من هذا الوجه ، لا من حيث التصوير ، فمن شروط اللباس الشرعي : ألا يشابه لباس المشركين المختص بهم ، فأما إذا كان نفس اللباس يحمل شعار الكفر ، فهو أشد ، والمنع منه أولى وأقوى .
وقد سئل الشيخ سليمان الماجد حفظه الله :
" س: ما حكم لبس التيشيرتات (الفنائل) التي بها صور جماجم ؟ مع العلم أنها ليست من ذوات الأرواح ؟ " .
فأجاب :
" الحمد لله وحده وبعد .. لا نرى لبس مثل هذه الألبسة التي يخشى أنها ترمز إلى طقوس معينة . والله أعلم." انتهى من فتوى على موقع الشيخ :
http://www.salmajed.com/fatwa/findnum.php?arno=5285
وسئل الشيخ الدكتور محمد المسند :
انتشر الآن في الأسواق بيع كثير من الأغراض النسائية مثل السلاسل والبلايز وربطات الشعر وغيرها ، عليها صور لجماجم ، فما حكم لبسها ؟
وهل صحيح أنها رمز لعبدة الشيطان ؟ .
فأجاب :
" الجمجمة ليست الرمز الوحيد لعبدة الشيطان ، ولكنها من ضمن الرموز التي يتخذونها ، والتي ترمز للقتل إرضاء للشيطان ، فالواجب الحذر من مثل هذه الرموز والشعارات في الملابس وغيرها ، ومنع بيعها ولبسها حماية للأجيال من اللوثات الخطيرة ، والصرعات المضللة " انتهى من موقع الشيخ .
http://islaamlight.com/almesnad/index.php?option=com_ftawa&task=view&id=29523

وينظر للفائدة جواب السؤال رقم : (69789) ، ورقم : (105416) ، ورقم : (114631) ، ورقم : (120211) .
والله تعالى أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا