الاثنين 3 جمادى الآخر 1439 - 19 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


en

111904: النجاسة اليابسة لا تنتقل لمن لمسها


إذا تبول الطفل على الفراش ثم جلست على هذا الفراش بعد ما جف ، فهل تتنجس ثيابي ؟

تم النشر بتاريخ: 2008-01-19

الحمد لله
النجاسة اليابسة لا تنتقل إلى من لمسها ، فلا تنجس ثيابه ، ولا بدنه ، فمن جلس على بول جاف لم تنجس ثيابه بذلك ، ولا يلزمه غسلها .
وإنما تنتقل النجاسة مع الرطوبة ، فإن كانت النجاسة رطبة ، أو كانت يد من لمسها رطبة فإنها تنتقل بذلك .
قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :
"وإذا لمس الإنسان نجاسة رطبة؛ فإنه يغسل ما لمسها به من جسمه؛ لانتقال النجاسة إليه، أما النجاسة اليابسة؛ فإنه لا يغسل ما لمسها به؛ لعدم انتقالها إليه" انتهى .
"المنتقى" .
وسئل الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله :
هل البول الجاف لا ينجس الملابس ؟ أي أنه عندما يبول طفل على الأرض ويبقى البول حتى يجف دون أن يغسل فيأتي أحد ويجلس على البول وهو جاف فهل تصيب ثيابه نجاسة؟
فأجاب :
"لا يضر لمس النجاسة اليابسة بالبدن والثوب اليابس ، وهكذا لا يضر دخول الحمام اليابس حافياً مع يبس القدمين لأن النجاسة إنما تتعدى مع رطوبتها" انتهى .
"فتاوى المرأة المسلمة" (1/194) .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا