الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 - 17 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


160372: مرور المرأة أمام المصلي يقطع صلاته ، ذكراً كان أم أنثى


السؤال : هل اذا مرّت إمرأة بين يدي مصلية امرأة فإنها تقطع الصلاة؟

تم النشر بتاريخ: 2011-01-09

الجواب :
الحمد لله
تقدم في جواب السؤال رقم (3404) و (118153) أن المرأة إذا مرت أمام المصلي قطعت صلاته ، إذا كان إماماً أو منفرداً .
وقد روى ابن خزيمة في "صحيحه" (831) عن أبي ذر رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (تعاد الصلاة من ممرّ الحمار والمرأة والكلب الأسود) وصححه الألباني في "الصحيحة" (3323) .
ولا فرق بين مرور المرأة أمام الرجل أو مرورها أمام المرأة ، فالصلاة تبطل في الحالتين .
جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء" :
" السترة للمصلي سنة في حق الرجل والمرأة ، ولا يجوز لكل منهما المرور بين يدي المصلي أو بينه وبين سترته ، سواء كان المصلي رجلاً أو امرأة ، وسواء كان المار امرأة أو رجلاً ، لكن إن كان المار امرأة قطعت صلاة من مرت بين يديه أو بينه وبين سترته إلا في المسجد الحرام ، فيعفى عن ذلك لعدم إمكان التحرز منه ، وقد قال الله عز وجل : ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) ، وقال سبحانه : ( وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ) " انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (7 /87) .
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" المرأة تقطع صلاة المرأة كما تقطع صلاة الرجل " انتهى من "لقاء الباب المفتوح" (78 /9) .
وقال الشيخ الألباني رحمه الله :
" الصلاة تنقطع ولو كانت المصلية امرأة والمارة امرأة ؛ لأن الخطاب لجميع الأمة " انتهى .
"سلسلة الهدى والنور" – شريط (81)
والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا