الجمعة 7 جمادى الآخر 1439 - 23 فبراير 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


216334: حكم مسابقة تطرح فيها أسئلة ويجيب عليها المتسابقون برسالة جوال


السؤال :
أنا من سيريلانكا ، وأقدم مع شريكي خدمة التغريدات الإسلامية ، حيث نقوم بإرسال آيات وأحاديث نبوية صحيحة ، خلال فترة الأسبوع ، من يوم الإثنين إلى يوم الخميس، وفي كل يوم أحد نرسل سؤالاً إسلامياً ، ونطلب من المتابعين لنا على موقع تويتر بإرسال إجابتهم على رقم هاتف معين ، وتقوم شركة الاتصالات بخصم مبلغ صغير من المشتركين ولا يتعدى 3 روبيات، وبعد فرز الإجابات الصحيحة ، نقوم بعمل قرعة لاختيار الفائز الذي يحصل على بطاقة شحن للهاتف بقيمة 50 روبية .

فهل هذا يجوز أم أنه نوع من القمار؟

تم النشر بتاريخ: 2014-04-29

الجواب :
الحمد لله
فإذا كان ما تخصمه شركة الاتصالات على المشتركين في المسابقة هو المبلغ المعتاد لخدمة إرسال هذا النوع من الرسائل ، فلا بأس بهذه المسابقة .
وإن كانت الشركة تخصم مبلغا أكثر من المعتاد ، فلا تجوز هذه المسابقة ؛ لأنها في هذه الحال من الميسر المحرم ، حيث إن ثمن الجائزة التي يُعطاها الفائز مُحصَّل في الحقيقة من أموال المتسابقين ، وصار هو غانماً من حيث غيره غارم ، فيكون كل متسابق متردِّدا بين أن يغرم ما دفعه بإرسال جواب السؤال في حال عدم فوزه ، أو يغنم ما غرمه غيره في حال فوزه ، وهذا هو عين الميسر .
ينظر للفائدة جواب السؤال :(170695) .

موقع الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا