الاثنين 11 ربيع الأوّل 1440 - 19 نوفمبر 2018
العربية

خروج ماء الجروح من الجسم لا ينقض الوضوء

السؤال

يوجد في وجهي بثور وحب الشباب وأعلم أن الدم الذي يخرج من الجرح ويسيل هو نجس ويجب الوضوء منه . سؤالي هو : هل السائل الذي يشبه الماء (الصديد) ويخرج من الجرح هل هو نجس ؟ وهل يجب الوضوء منه عند خروجه ؟.

الحمد لله

أولاً : لمعرفة حكم نجاسة الدم ، يراجع للأهمية جواب سؤال رقم ( 2570 ) و ( 2176) .

ثانياً : ذهب بعض العلماء إلى أن ماء الجروح إن كان قليلاً لم ينقض الوضوء . وإن كان كثيراً فإنه ينقض الوضوء .

وذهب جماعة من العلماء ، منهم الشافعي وفي رواية عن الإمام أحمد والفقهاء السبعة إلى أن الخارج من غير السبيلين لا ينقض الوضوء ، قَـلَّ أو كَثُـر إلا البول والغائط .

واستدلوا بما يلي :

1-          أن الأصل عدم النقض ، فمن ادعى خلاف الأصل فعليه الدليل .

2-          أن طهارته ثبتت بمقتضى دليل شرعي ، وما ثبت بمقتضى دليل شرعي فإنه لا يمكن رفعه إلا بدليل شرعي .

ونحن لا نخرج عما دل عليه كتاب الله ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم  ، لأننا متعبدون بشرع الله لا بأهوائنا ، فلا يسوغ لنا أن نلزم عباد الله بطهارة لم تجب ، ولا نرفع عنهم طهارة واجبة . أهـ

انظر الشرح الممتع لابن عثيمين ج/1 ص/224.

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

إرسال الملاحظات