الجمعة 11 ربيع الآخر 1442 - 27 نوفمبر 2020
العربية

حكم استعمال أشرطة الأفلام الخليعة بعد التوبة

13754

تاريخ النشر : 20-10-2002

المشاهدات : 4777

السؤال

رجل تاب إلى الله عز وجل وعنده فيديو وأشرطة وأفلام خليعة فهل يجوز له بيعها ؟ وإذا كان لا يجوز بيعها فماذا يعمل بها ؟ وهل يجوز أن يسجل فيها الخطب والبرامج والمشاهد المفيدة ؟.

الجواب

الحمد لله.

نعم له أن يسجل فيها ما ينفعه ويمسح ما فيها من الباطل فيسجل فيها الطيب ويمحو الخبيث ، أما بيعها فلا يجوز وهي على حالتها الرديئة ؛ لأن ذلك يعتبر من التعاون على الإثم والعدوان .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: مجموع فتاوى ومقالات للشيخ ابن باز 6 / 379