الثلاثاء 20 ربيع الأوّل 1443 - 26 اكتوبر 2021
العربية

لا يأذن له بعض الأساتذة أن يصلى العصر فهل يجمعها مع الظهر؟

191808

تاريخ النشر : 31-01-2015

المشاهدات : 6588

السؤال


أنا طالب بكلية تبعد عن مدينتي بما يقارب 62 كيلومتر ، عندما تكون لدي حصص طوال اليوم فإني أصلي صلاة الظهر هناك ، أما صلاة العصر فأحيانا أصليها في مسجد الكلية إذا سمح لنا الأساتذة باستراحة قصيرة تأتي في وقت صلاة العصر بالضبط ، إلا أن هناك البعض منهم لا يسمح لنا بها فاضطر إلى تأخيرها حتى أعود الى المنزل ، وهنا أقع في حيرة فمرة أخرتها وأذن لصلاة المغرب وأنا في التشهد الاخير ، ومرة أذن لها وقد أتممت للتو صلاة العصر ، فهل يجوز لي في مثل هذه الحالة أن أجمع بين صلاة الظهر والعصر حتى لو بدون قصر ؟ وهل هناك تعدد في أقوال العلماء في هذه المسألة ؟

الجواب

الحمد لله.


أولاً :
ذهابك إلى المدرسة وإيابك إلى المنزل لا يعتبر سفراً من وجهين :
الأول :
أن المسافة التي تقطعها للمدرسة أقل مما حددها الشرع لجواز الترخص برخص السفر، وهي 48 ميلاً ، وتساوي 80 كيلو متر تقريبا ، وانظر ذلك في جواب السؤال رقم : (38079) .
الثاني:
أن الذي يسافر ويرجع في نفس اليوم لا يُعدّ مسافرا ، ولو قطع المسافة المحددة شرعاً ، وانظر تفصيل ذلك في جواب السؤال رقم : ( 129660 ) .
ثانيا :
من أدرك ركعة من العصر قبل خروج وقت العصر فقد أدرك العصر ، ولو وقعت باقي الركعات بعد خروج وقتها ؛ لما روى البخاري (580) ، ومسلم (954) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنْ الصَّلَاةِ فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلَاةَ ) .
وقوله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنْ الْعَصْرِ قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ فَقَدْ أَدْرَكَ الْعَصْرَ ) رواه البخاري (579) ، ومسلم (608) ، وانظر جواب السؤال رقم : ( 96836 ) .
ثالثا :
الجمع بين الصلاتين يجوز للمقيم كما يجوز للمسافر ، غير أن المقيم لا يجمع إلا إذا احتاج للجمع ، بأن يكون في فعل كل صلاة في وقتها مشقة عليه ، أو يخشى خروج وقت الصلاة قبل أن يتمكن من فعلها .
وانظر لبيان ذلك جواب السؤال رقم : (130302) ، و (96229).
وبناء على هذا ؛ فإن لم يسمح لك الأستاذ بفعل الصلاة في وقتها فإنك تصلي في الكلية بعد انتهاء الدراسة إذا كان الوقت باقيا .
فإن خشيت خروج الوقت أو كان في ذلك مشقة عليك فيجوز لك أن تجمع بين صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم ، على أن تصلى كل صلاة أربعا .
والله أعلم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب